مقال الأستاذ السيد يسين المنشور يوم الخميس الماضي في "وجهات نظر" يحمل في طياته نقداً لاذعاً للأحادية الأميركية وما صاحبها من أطرمعرفية تكرس التفوق الأميركي سواء كان حقيقياً أم زائفاً. لكن ماذا يتوقع الأستاذ يسين من القوى العظمى؟ إنه منطق القوة الذي دأبت واشنطن عليه منذ أربعينيات القرن الماضي، ومن ثم لا غرابة في نقد الأحادية الأميركية التي تجعل صورة أميركا في العالم أكثر من مثالية، والحال نفسه سينطبق على أي دولة عندما تصبح عظمى وفق اعتبارات القوة. سامي توفيق- الشارقة