تحت عنوان "رضاع الكبير: أصل صحيح وقياس فاسد"، نشرت "وجهات نظر" يوم أمس الثلاثاء مقالاً للدكتور أحمد البغدادي، وأعتقد أن موضوع المقالة ذو أهمية كبيرة وعاجلة، لأنه يلمس جوهر الإشكال الذي تعاني منه صناعة الفتوى في عالمنا الإسلامي بشكل عام، والتي لا تزال مصرة على الهياكل الأصولية القديمة دون العمل على تجديد وتحديث آليات تدبيرها، أقصد آلية "القياس" ذاته بما يحمل من مكونات ذهنية، تجعله يلحق براهن البحث العلمي والشأن الإنساني المعاصر؛ وذلك بوصله بآليات ذهنية معرفية، تتم استعارتها لتفسير راهن تصرف الإنسان وإكراهاته المحلية والكونية. ولعل أبرز مكونات راهن هذا الاشتغال المعرفي يتمثل في مفهوم "المناسبة" الذي لا يبتعد وذلك التدبير المقاصدي له في حقلنا البياني المعرفي العربي: مراعاة المقاصد. عمر بيشو- المملكة المغربية