أثارت الدكتورة موزة غباش في مقالها المنشور هنا يوم أمس وعنوانه: "بيتنا الثقافي المستورد... بيت العنكبوت"، قضية أراها خطيرة جداً، وهي الخطر الماثل على الخصوصية الثقافية العربية، بفعل تقليدنا للغرب وأخذ حتى المفاهيم والمصطلحات والصيغ التعبيرية منه مع أن بعضها مسموم، وبعضها الآخر ذو شحنة سلبية للغاية. وكمثال: يصرُّ الغربيون على تسمية الوطن العربي بـ"الشرق الأوسط" وذلك لينزعوا عنه صفة العروبة. وكلمة الشرق الأوسط أصلاً غير بريئة، لأن تسمية هذه المنطقة بالشرق الأوسط تفترض أن هنالك مركزاً ما للعالم تقاس الأبعاد منه وهو أوروبا. ونفس الشيء يصدق على تعبيرات أخرى أصبحت رائجة كـ"النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي"، بدل الصراع العربي/ الإسرائيلي، وقس على ذلك في حرب المصطلحات هذه. عادل محمود - الشارقة