أختلف بشكل نهائي مع ما جاء في مقال الدكتور أحمد البغدادي المعنون: "عبء التاريخ"، والذي نشرته صفحات "وجهات نظر" يوم الثلاثاء 22/5/2007، وذلك لأن الكاتب حاول إيهامنا بأن ما سماه في مقاله "عبء التاريخ" هو ما يعيق مسيرتنا نحو التقدم والتنمية والإقلاع من واقع التخلف. والحقيقة أنه لا التاريخ ولا أعباء الذاكرة هما ما يمنعان الذات العربية من التحليق في عوالم الإبداع. ولعل مشكلة الكاتب هي أن لديه مفهوماً خاصاً عن التاريخ يقصد به كل أشكال التراث الماضوية غير القابلة للتعايش مع الواقع المعاصر، في حين أن هذه هي الاستثناء، وأما بقية تاريخنا وماضينا فقابلة للتطوير والتحديث، ومن ثم رفد مسيرتنا إلى المستقبل. منصور زيدان – دبي