الكاتب الأميركي جيمس زغبي عنون مقاله المنشور في صفحاتكم أمس الاثنين: "المرشحون الجمهوريون ومغازلة التيار المحافظ"، وقد وقع حسب رأيي الشخصي في خطأ أو مغالطة من العنوان، ذلك أنه ميز بين "الجمهوريين" والتيار المحافظ. والحقيقة أنهما اسمان لشيء واحد. فكلهم سواء في تطرفهم اليميني، وكلهم سواء في انصياعهم لأوامر اللوبي الصهيوني. ولا فرق بينهما. توفيق أبو لبيدة – غزة