في مقاله "قمة الرياض: بداية أم استمرار؟"، المنشور في صفحات "وجهات نظر" يوم الجمعة 18/5/2007 نبّه الكاتب محمد السماك إلى ضرورة أن تستمر الجهود العربية الساعية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، ومع اتفاقي مع الكاتب فإنني أرى أن للشعوب العربية أيضاً في مختلف الدول العربية دوراً مطلوباً يمكن أن يلعبه وهو إشاعة ثقافة السلام، والدعوة إليه، وذلك لأن شعوب المنطقة ستكون هي المستفيد الأول والأخير من انتهاء صراع طال أمده، ولا مبرر لاستمراره. وعندما ترفد شعوبنا وثقافتنا حكوماتها في إعلاء قيم السلام والتعايش سيجعل ذلك موقف حكوماتنا أقوى في مواجهة الصلف والتعنت الإسرائيلي. نجيب الوائلي – لندن