الأوضاع في العراق تزداد تأزماً، وآلة الموت الرهيبة تواصل حصدها للأرواح بلا رحمة، وكافة الوعود التي قدمتها الإدارة الأميركية والحكومة العراقية لم تتبلور في الواقع، وكافة الشواهد تشير إلى أن الخطة الأمنية لا تحقق نجاحاً يذكر، والقادة العسكريون الأميركيون يقولون إن الأمر يتطلب 10 سنوات حتى يمكن القضاء على التمرد، وهناك سياسي عراقي بارز يقول إن الخطة الأمنية لن تنجح بدون وفاق. والسؤال: لماذا لم تعمل الحكومة العراقية على تحقيق الوفاق أولاً قبل أن تنخرط مع الأميركيين في شن الحملة الأمنية الفاشلة؟ وهل ما يقوله القادة العسكريون الأميركيون هو دليل على نية أميركا الاستمرار في العراق لسنوات طويلة قادمة. موفق إبراهيم - دبي