تحت عنوان: "العراق وأفغانستان... حربان خاسرتان"، ادعى الكاتب البريطاني باتريك سيل أن الأميركيين وحلفاءهم قد خسروا في العراق وأفغانستان، وأن الحربين في كلا البلدين هما حربان خاسرتان سلفاً. وبغض النظر عن صحة هذا الادعاء من عدمها، فإن هنالك ظاهرة ملفتة تستحق التسجيل في كتابات بعض كُتاب "اليسار" الأوروبي، ألا وهي التهويل من المصاعب التي تواجه الولايات المتحدة في كل مكان. ولعل هذا ما يجعلهم أحياناً كثيرة ينزلقون في أحكامهم ويبالغون أكثر من اللازم في البحث عن أوجه قصور أو نقاط فشل محتملة أو مفترضة في السياسة الأميركية. نعمان جواد – عجمان