-------- أود الإعراب عن أسفي لكون معظم الصحف العربية تتغاضى عما يجري في إقليم دارفور السوداني من مآسٍ (من هذا الطرف أو ذاك) ولا تأتي على ذكرها إلا مضطرة حينما ترد ضمن قصاصات الأنباء والصحافة الدولية. ربما يتعلق الأمر هنا بموقف من قبيل "انصر أخاك ظالما أو مظلوما" على اعتبار أن السودان دولة عربية وإسلامية، ولا يجوز التحدث عنها بسوء. غير أنه بغض النظر عن السبب الحقيقي لذلك، فإني أعتقد أنه من واجب الصحافة إنسانياً أن تنقل إلى القارئ العربي حقيقة ما يجري هناك. حليمة الفاسي- عجمان