الحقيقة أن ما يحدث في قطاع غزة من اشتباكات بين مسلحي "فتح" و"حماس" من آن لآخر لم يعد مبرراً. ولم يعد مقبولاً أن يتهم كل طرف الآخر بأنه هو من بدأ الاعتداء، ولم يعد مقبولاً كذلك أن يدعي الطرفان أن هناك عناصر خارجية تنشط في غزة لتمزيق الصف الفلسطيني... الحقيقة أن الفلسطينيين يلحقون بقضيتهم أبلغ الضرر، وعليهم أن يتوقفوا عن ذلك. موسى دفع الله- الخرطوم