تحت عنوان: "الهرولة نحو العالمية"، كتبت الأستاذة زينب حفني مقالاً نشر في هذه الصفحات يوم الأحد 13/5 الجاري ذكرت فيه أن بعض الكُتاب العرب صاروا يكتبون باللغات الأجنبية لكي تتاح لإبداعهم فرص الانتشار وحصد الجوائز العالمية. وهذا الكلام دليل على أن بعض مُبدعينا يعانون من عُقدة نقص، هي ما يسمى عادة بـ"عُقدة الخواجة"، حتى لو كان ذلك على حساب صدق إبداعهم. محمود أشرف – القاهرة