أشكر الدكتور خليفة السويدي لطرحه هذا الموضوع وذلك لأننا بحاجة لمعرفة الإجابة على تساؤلات كثيرة تدور في رأس من يقرأ مقال "ما تبقى من التربية". وهذه التساؤلات هي: ما هو العامل المشترك بين التربية والتعليم؟ وما الذي ينفر التعليم من التربية؟ على سبيل المثال، فإن المنهج جزء من التربية. وهل التربية تحتوي التعليم؟ وهل التعليم يحتوي التربية؟ من الذي يجب أن يُربي؟ المعلم أم الأهل؟ أم كل أفراد في المجتمع؟.. كنت أتمنى لو أملك الإجابة، ولكن الحقيقة أن هناك فجوة بين التعليم والتربية، وهذه الفجوة تزداد في الاتساع إذا ما تم تقليصها، وذلك بتعاون جميع الأطراف المعنية في التربية والتعليم. وباختصار هناك إجابة واحدة هي أنه لن يبقى سوى فتات التربية، إذا لم يتم تدارك هذه الفجوة. سلامة اليبهوني - أبوظبي