استعرض الدكتور محمد عابد الجابري في مقاله: "الكليات والجزئيات بدل العموم والخصوص"، المنشور في هذه الصفحات يوم الثلاثاء الماضي، 8/5/2007، مفاهيم من علم أصول الفقه وبيَّن المسار المفهومي الذي تطور عبره كل منها. وأريد هنا أن ألفت النظر إلى أن أعظم إنجازات المسلمين العلمية كانت في منهج علم الأصول بالذات، وقد بين ذلك مفكرون غربيون عديدون، كما بينه المفكر المصري المرحوم د. علي سامي النشار، في كتابه عن "مناهج البحث عند مفكري الإسلام". كما بينه المفكر الليبي المرحوم د. محمد ياسين عريبي في كتابه "الاستشراق وتغريب العقل العربي". ماهر عبد الجواد – الشارقة