اعتبر الدكتور عبدالله المدني أن الصين تشهد تحولات سياسية مهمة، وذلك في مقاله: "حول الإصلاح السياسي في الصين"، المنشور في صفحات "وجهات نظر" ليوم الأحد 6/5/2007، ولكن الكاتب، حسب رأيي الخاص، توسع في توقعاته، بل كاد يقول إن الصين قد دخلت مرحلة التحول إلى الرأسمالية والليبرالية مع جيل حكامها الجديد. والحقيقة أن هذا الكلام غير مطروح بتاتاً في أدبيات الحزب الشيوعي الصيني. والسبب هو أن الصين عرفت كيف تفصل السياسة عن الاقتصاد بنجاح، فتركت اقتصادها يتعولم وينتهج الليبرالية العملية بطريقة ناجحة، وحافظت على بنياتها السياسية الاشتراكية سليمة دون تعديل أو تغيير. ولا أرى خطأ عموماً في فصل الاقتصاد عن السياسة، كما فعلت ذلك الصين ونجحت في تجربتها، وهو ما تستطيع أن تقتبسه بعض الدول العربية ذات النزعة الاشتراكية. وائل غسان - بيروت