هل أفل عهد "الجمهوريين" في البيت الأبيض؟ ربما تكون الإجابة نعم، وهي إجابة مدعومة بسيطرة "الديمقراطيين" على الكونجرس الأميركي. من الآن فصاعداً لن يكون بمقدور الرئيس بوش تمرير قراراته بسهولة داخل الكونجرس، لأن "الديمقراطيين" يقفون له بالمرصاد سواء ما يتعلق بضرورة جدولة الانسحاب من العراق وربط هذا لأخير بالتمويل المالي الذي يطلب الرئيس من الكونجرس اعتماده. وفي ظل السجال الدائر في أروقة الكونجرس، سيصبح بوش مضطراً للحوار مع "الديمقراطيين" والقبول كُرهاً ببعض مواقفهم أو بالأحرى مطالبهم. فادي رمزي - دبي