كتب الدكتور شملان يوسف العيسى مقالاً نشر في هذه الصفحات يوم (25/3) تحت عنوان عميق الدلالة: "محاولات وأد الثقافة"، وقد تحدث فيه عما جرى من تجاذب في مملكة البحرين على خلفية اعتراض رجال البرلمان على بعض أنشطة مهرجان "ربيع الثقافة". وفي هذا التعقيب السريع أقول للدكتور شملان إنني أختلف معه فالثقافة لابد أن تكون لها ضوابط قيمية، وأعضاء البرلمان البحريني انتخبهم الشعب لخدمة مصالحه ولدفع الضرر عن قيمه الدينية والأخلاقية، وإذا قاموا بهذه الوظيفة يستحقون الشكر وليس النقد. أما الثقافة الحقيقية فلا اعتراض عليها، ولا يحق لأحد مضايقتها، ولكن بشرط ألا تمس الأسس القيمية والدينية للمجتمع. أي مجتمع. جمعة الزهراني - جدة