لماذا انفض الحوار بين الفرقاء اللبنانيين؟ بالتأكيد أن السبب يعود إلى تشبث كل طرف بموافقه، واعتقاد كل طرف بأنه على حق. المنطق يقول إن هناك دستوراً يجب الاحتكام إليه وهناك تقاليد سياسية عريقة متبعة في هذا البلد. لذا يصبح من الغريب اللجوء إلى الشارع بهذه الطريقة الفجة، تارة باسم تظاهرات سلمية وأخرى تحت عنوان "الإضراب"، مما يهدد الاستقرار ويزعزع الأمن. الحوار لا يزال هو الحل فليتمسك به جميع اللبنانيين. رائد وسام- دبي