بلغ عدد الذين قضوا نحبهم بسبب كوارث طبيعية في عام 2003، في جميع أنحاء العالم، اكثر من 56 ألف شخص، أي أكثر بستة أضعاف من ضحايا عام 2002· وحسب مؤسسة (ميونيخ ري انشور انس) الألمانية للتأمين، فان موجة الحر التي شهدتها أوروبا أسفرت عن وفاة اكثر من 20 ألف شخص، بينما أسفر زلزال إيران عن حوالى 30 ألف قتيل. وقدرت الأضرار المالية التي سببتها الكوارث الطبيعية في عام 2003 بـنحو 60 مليار دولار، وهو ما يمثل زيادة تبلغ خمسة مليارات دولار مقارنة بنحو 55 مليار دولار في عام 2002·
وبلغت قيمة الأضرار التي غطتها شركات التأمين 15 مليار دولار في عام 2003، مقابل 11.5 مليار دولار في العام الذي سبقه.