تحت عنوان "هيلاري كلينتون... هل تصبح أول رئيسة لأميركا؟"، نشرت "وجهات نظر" يوم الجمعة الماضي، مقالاً للكاتب الأميركي "بوب هربرت"، رأى خلاله أن "من يرى إمكانية فوز امرأة بمنصب رئيسة أميركا، فإنني أنصحه بأن يذهب إلى منزله ويستسلم لغفوة قصيرة ينهض بعدها منتعشاً ليعيد التفكير". في الواقع أود أن يكون موقف الكاتب ينبع من رؤية سياسية محضة، وألا يكون موقفه هذا يصب في خانة التحيز ضد المرأة. الساحة السياسة الأميركية كبيرة وشاسعة، ومن الصعب إطلاق التكهنات دون رصد كافة التطورات المحتملة، ومن يدري فربما يظهر على الساحة مرشحون "جمهوريون" يقللون من فرص نجاح "هيلاري كلينتون" مرشحة "الديمقراطيين"، من يدري ربما تسفر انتخابات الكونجرس النصفية خريف العام الجاري عن ظهور شخصيات سياسية من العيار الثقيل قادرة على قلب أوراق اللعبة السياسية لصالحها بعيداً عن تكهنات المحللين. أيمن سمير- دبي