نشرت "وجهات نظر" مقالاً الاثنين الماضي للدكتور أحمد البغدادي بعنوان "التقاعد الجميل"، تنهد فيه الصعداء بعد فترة طويلة من العمل كأستاذ في الجامعة. غير أنني أرجو منه أن يعيد أوراقه وحساباته مع القراءة الهادئة للفكر الإسلامي من مصدريه القرآن الكريم وسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. حيث ستتاح له فرصة ربما لم تُتح من قبل بعيداً عن صخب العمل ومسؤولياته وروتينه ورتابته، ليمارس تلك الحرية الفكرية بعيداً عن أية تيارات أو مؤثرات تحدث شوائب فكرية.
سليمان العايدي- أبوظبي