بلغت الزيادة في حجم قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة المغرب العربي خلال العام الماضي 1.3 مليار دولار أميركي، أي بارتفاع نسبته 15% مقارنة مع العام السابق، ليصل 12.6 مليار دولار.
ووفقا لإحصائية أصدرتها مؤخرا مؤسسة الأبحاث «آي دي سي»، فإن تقنية عتاد الكمبيوتر (مجموع الأجزاء المعدنية للكمبيوتر ـ الهاردوير) تحتل النصيب الأكبر من قطاع تقنية المعلومات في منطقة المغرب العربي بنسبة 39.4%، تليها خدمات قطاع تقنية المعلومات بنسبة 23.8%، وبرامج الكمبيوتر الجاهزة (السوفت وير) بنسبة 13.8%، أما النسبة الباقية فمن نصيب أدوات التخزين وتشغيل الشبكات. وأوضحت إحصائية المؤسسة أن حجم أرباح قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة التي تضم تونس والمغرب وموريتانيا والجزائر وليبيا، بلغ 1.13 مليار دولار خلال العام الماضي.
ومثل انتشار الانترنت في المنطقة نسبة 10.2%، وانتشار الهاتف النقال 20.3%، والهاتف الثابت 4.8%. وبلغ عدد الذين يستخدمون الكومبيوتر نحو 13.7 مليون شخص، أي ما نسبته 18% من إجمالي عدد السكان المقدر بنحو 86 مليون نسمة.