بلغت الصادرات غير النفطية لدول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2003 حوالي 13 مليار دولار أميركي، ارتفاعا من 12.6 مليار دولار في عام 1997، أي بمعدل نمو تراكمي نسبته 0.5%. وحسب تقرير لـ"منظمة الخليج للاستشارات"، فقد شكلت منتجات الصناعة الكيماوية أكبر شريحة ضمن الصادرات غير النفطية لدول المجلس خلال عام 2003، بما قيمته 4 مليارات دولار وما نسبته 30% من إجمالي الصادرات غير النفطية، تليها المنتجات المعدنية التي استحوذت على 24% من الإجمالي.
ومثلت الولايات المتحدة أكبر سوق لصادرات دول "التعاون" في عام 2003 بما قيمته مليار دولار، تليها الصين ثم الهند. وظلت السعودية أكبر مصدر ضمن دول المجلس، بما قيمته 7.5 مليار دولار وما نسبته 58% من الإجمالي.
وفي إطار التجارة البينية، بلغت صادرات السعودية إلى باقي دول المجلس في عام 2003 حوالي ملياري دولار، تليها البحرين بنحو 480.63 مليون دولار، ثم سلطنة عمان (330 مليون دولار)، فالكويت (267.5 مليون دولار)، تليها قطر (243 مليون دولار)، فدولة الإمارات - ودون احتساب إعادة التصدير منها- بما قيمته 108 ملايين دولار.