بلغ العجز التراكمي في الميزان التجاري اللبناني خلال النصف الأول من العام الجاري 3.597 مليار دولار أميركي، مقابل عجز قيمته 3.369 مليار دولار للفترة عينها من عام 2004، أي بزيادة قدرها 228 مليون دولار ونسبتها 6.76%.
ووفق إحصاءات تجارة لبنان الخارجية، فقد نجمت الزيادة في العجز عن ارتفاع فاتورة الاستيراد من 4.243 مليار دولار في النصف الأول من العام الماضي إلى 4.471 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الجاري، أي بارتفاع قيمته 228 مليون دولار ونسبته 5.37%، مقابل فاتورة التصدير التي استقرت عند 874 مليون دولار خلال الفترتين.
وتراجع المتوسط الشهري للواردات من 783 مليون دولار في النصف الأول من عام 2004 إلى 745 مليون دولار في النصف الأول من العام الجاري، فيما استقر المتوسط الشهري للصادرات على 146 مليون دولار في النصف الأول من السنة.
وسجلت الواردات في شهر يونيو انخفاضا مقداره 10 ملايين دولار ونسبته 1.33% مقارنة مع شهر مايو الماضي، حيث تراجعت من 750 مليون دولار إلى 740 مليون دولار، بينما سجلت في يونيو من العام الماضي 744 مليون دولار.