بلغ حجم المبادلات التجارية بين تونس والولايات المتحدة الأميركية خلال العام الماضي 588 مليون دولار، وهو رقم قياسي في تاريخ التجارة بين الجانبين. وحسب تقرير اقتصادي نشر بمناسبة الاجتماع الثاني للتفاوض حول الاتفاق الإطارى للتجارة والاستثمار بين البلدين، والمقرر عقده أواسط الشهر الجاري، فإن تونس صدرت للولايات المتحدة في عام 2004 سلعا بما قيمته 445 مليون دولار واستوردت منها ما قيمته 143 مليون دولار، أي بفائض تجاري قدره 302 مليون دولار لصالح تونس، حيث ساعد على ذلك زيادة عائدات الصادرات التونسية إلى الولايات المتحدة في العام ذاته بنسبة 29% مقارنة مع قيمتها في عام 2003. وقد عقدت الجولة الأولى من مفاوضات الاتفاق الإطاري للتجارة والاستثمار بين تونس والولايات المتحدة في شهر أكتوبر عام 2003، وتناولت تبادل السلع والخدمات والاستثمار وسوق العمل، حيث أشارت وثائق المفاوضات إلى أن الحجم الإجمالي للاستثمارات الأميركية في تونس يصل الى 600 مليون دولار، موظفة في 55 مؤسسة تعمل في قطاعات الطاقة وتكنولوجيا الاتصال والتجهيزات الطبية، وتوفر ما مجموعه 12000 فرصة عمل.