بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ودخول قوات الحلفاء برلين وإسقاط القنابل على هيروشيما ونجازاكي وإعلان الاستسلام عملت أميركا على إعادة إعمار أوروبا من خلال مشروع مارشال، ومن خلال هذا المشروع قامت أميركا بتمويل عملية إعمار أوروبا وعملت على نشر الديمقراطية وتسليح أوروبا ودعمها لمواجهة الشيوعية السوفييتية وشيئاً فشيئاً تحولت ألمانيا واليابان إلى قوتين عملاقتين بفضل الدعم الأميركي والإصرار الياباني والألماني، وتحولت أوروبا المدمرة إلى مجتمع صناعي واقتصادي متقدم ومتطور بفضل الدعم الأميركي·
وعلى الجانب الآخر قامت أميركا بشن الحرب على كل من كوريا وفيتنام والعراق مستخدمة كل أساليب التدمير والحصار والتجويع واتباع سياسة اللعب بالنار وخلط الأوراق·
وتحت شعار الحرب العالمية ضد الإرهاب شنت أميركا الحرب ضد أفغانستان، وتحت شعار نشر الديمقراطية والبحث عن أسلحة الدمار الشامل شنت أميركا الحرب ضد العراق متجاهلة الرفض الدولي والاعتبارات الإقليمية والدينية وطبيعة شعوب المنطقة واستمرت في دعم السياسات الإسرائيلية الشارونية الساعية إلى تدمير ما تبقى من عملية السلام وجر المنطقة إلى شبح الحرب من جديد واستخدام لغة القوة والتهديد في تركيع الشعوب والحكومات المناهضة للسياسات الأميركية الخاطئة.
محمد حسين ــ أبوظبي