بلغ حجم التجارة الخارجية لروسيا الاتحادية في عام 2004 حوالي 278.8 مليار دولار أميركي، بزيادة نسبتها 31.1% عن عام 2003. وحسب بيانات أعلنتها الهيئة الفيدرالية الروسية للإحصاء، فإن الفائض التجاري للبلاد زاد من 59.6 مليار دولار في عام 2003 إلى 88.351 مليار دولار في عام 2004. وازدادت صادراتها في العام ذاته بنسبة 34.8% مقارنة بعام 2003 لتصل قيمتها 183.18 مليار دولار. أما وارداتها فقد ارتفعت بدورها بنسبة 24.7% ووصلت إلى 94.834 مليار دولار. وازداد حجم صادرات روسيا من النفط بنسبة 15% وبلغ 275.4 مليون طن، أي ما نسبته 56.2% من حجم صادرات البلاد من مواد الوقود والطاقة في عام 2004، وما يمثل نسبة 32.1% من القيمة الإجمالية لصادراتها في العام ذاته. وقد سجل هذان المؤشران في عام 2003 نسبتي 29.1% و351.3على التوالي.
وتحتل كل من ألمانيا تليها هولندا ثم إيطاليا فالصين المراكز الأربعة الأولى في التجارة مع روسيا، أما بلدان رابطة الدول المستقلة فتصدرتها في التجارة مع روسيا كل من بيلاروسيا ثم أوكرانيا.