قيام الطبيب بتشخيص حالة المريض دون أن يتواجدا معاً في مكان واحد، أسلوب عصري معروف في تقديم الرعاية الطبية، لكن الظروف المستجدة مع فيروس كورونا الحالي فرضت التوسع في استخدامه. وفي هذه الصورة نرى الدكتورة ميتا شاه، طبيبة الطوارئ بالمركز الطبي لجامعة «روش» في شيكاغو بالولايات المتحدة، وهي تقدم خدمات التطبيب عن بعد لبعض المرضى. وقد بدأت المستشفيات في أنحاء البلاد العمل وفق هذه الآلية الحديثة، سعياً لاحتواء الفيروس ومنع انتشار العدوى. (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)