صحيفة الاتحاد

وجهات نظر

معرض الشارقة الدولي للكتاب

تنطلق اليوم الأربعاء الموافق الثلاثين من أكتوبر 2019، فعاليات الدورة الثامنة والثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، وتستمر هذه الفعاليات حتى التاسع من نوفمبر المقبل، وتعقد هذه الدورة تحت شعار «افتح كتاباً.. تفتح أذهاناً»، في مركز إكسبو الشارقة، بحضور ومشاركة نحو 2000 دار نشر من 81 دولة عربية وأجنبية. وتشمل فعاليات المعرض أجندة ثرية من الندوات، والجلسات النقاشية والحوارية، والأمسيات الشعرية والأدبية، ويستضيف المعرض لهذا العام 88 عرضاً مسرحياً، يقدمها 17 ضيفاً من 8 بلدان عربية وعالمية، ويشمل المعرض 350 فعالية ثقافية، يقدمها 90 ضيفاً، من 28 دولة.
وتتمتع الدورة الثامنة والثلاثون لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، بأهمية خاصة، لأنها تعقد بالتزامن مع نيل الشارقة لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، ويستضيف المعرض فعاليات وأحداثاً مميزة خلال هذه الدورة، منها استضافته بالتعاون مع «جمعية المكتبات الأميركية»، الدورة السادسة من «مؤتمر المكتبات» السنوي الذي سيعقد يومي 6 و7 نوفمبر، بحضور أكثر من 400 أمين مكتبة، وأمين أرشيف، ومتخصص بشؤون المكتبات من جميع أنحاء العالم، لمشاركة خبراتهم وتجاربهم، ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه قطاع المكتبات، فضلاً عن تحديد التحولات الاستراتيجية التي سترسم ملامح الجيل المقبل من خدمات المكتبات.
ويشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثامنة والثلاثين، مشاركة نخبة من المبدعين العرب والعالميين منهم الروائي الجزائري واسيني الأعرج، والشاعر والكاتب والناقد علي الهويريني، كما تحل على الحدث من العراق الروائية والصحفية إنعام كجه جي، والروائية الكويتية بثينة العيسى، والشاعرة التونسية جميلة الماجري، والشاعر السعودي محمد السكران، نجم برنامج شاعر المليون. كما يحل على المعرض الكاتب الليبي أحمد الفيتوري، والدكتورة شهلا العجيلي. وعلى صعيد الأدب الأفريقي، يستضيف المعرض الكاتب حجي جابر ومبارك ربيع ومارغريت بوسباي وأوبيل تشسيالا، كما يستضيف المعرض الشعراء هلال الحجري، والياس فتح الرحمن، وأحمد عبدالقادر، والمختار سالم. وسيكون الجمهور على موعد مع الروائية الإيطالية إليازبيثا دامي، والروائية البريطانية إيلا واكاتاما ألفريا، والروائية الأميركية بيرنيس ماكفادن.
ويشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المعرض بتوجيهات من سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، انسجاماً مع سياسة المركز الهادفة إلى تشجيع القراءة وجعلها ثقافة اجتماعية سائدة، ومواصلة العمل على عقد اللقاءات المباشرة مع جمهور المثقفين والباحثين والقرّاء من زائري المعرض. وتأتي مشاركة المركز في معرض الشارقة الدولي للكتاب، انطلاقاً من إيمانه بأهمية المشاركة في الفعاليات الثقافية التي تشهدها إمارات الدولة المختلفة. وسيقوم سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، على هامش فعاليات المعرض، بتوقيع كتابه «مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين: قضايا وتحديات في عالم متغير»، وذلك يوم الجمعة الموافق 1 نوفمبر 2019.
ومما لا شك فيه أن معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي نجح في السنوات الماضية، في اجتذاب العديد من رواد الفكر والثقافة والأدب والإعلام ودور النشر العريقة، يعد من الروافد الأساسية لإنعاش الحياة الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة التي شهدت خلال السنوات الأخيرة نهضة ثقافية كبيرة، بالتزامن مع ما تشهده الدولة من تطور كبير على الصعيد الاقتصادي. ومن المؤكد أن المعرض يمثل نافذة مهمة للترويج للثقافة الإماراتية وما تشهده الإمارات من تطورات متلاحقة في المجال الثقافي. كما يشكل المعرض فرصة للتواصل بين دور النشر في الدولة ونظيراتها في الدول العربية والأجنبية، وهو فرصة أيضاً لتواصل مبدعي الإمارات ومثقفيها مع مبدعي العالم العربي ومثقفيه، وكذلك للتواصل مع نخبة متميزة مع المبدعين والمثقفين من أنحاء مختلفة من العالم.


*عن نشرة «أخبار الساعة» الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

الكاتب

شارك برأيك

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟