صحيفة الاتحاد

وجهات نظر

السياحة والنزاعات


الكوريون الجنوبيون ربما يساهمون في إلحاق الضرر بصناعة السياحة في اليابان، حيث يحجمون عن زيارة البلد وسط نزاع بين الدولتين يمتد من المظالم التاريخية إلى التجارة والاستثمار وحتى العلاقات العسكرية.
وأظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء عن منظمة السياحة الوطنية اليابانية أن عدد الكوريين الجنوبيين الذين يزورون اليابان انخفض بنحو 58% في شهر سبتمبر الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بينما زاد عدد الزائرين بشكل عام بنسبة 5% تقريبا. وساعد على التخفيف من صدمة سبتمبر استضافة اليابان لبطولة كأس العالم للرجبي، التي انطلقت خلال الشهر ذاته.
ورسمت بيانات الشهر الماضي صورة قاتمة، حيث تراجعت أعداد الزائرين الأجانب للمرة الثانية فقط في ست سنوات، لتشهد البلاد انخفاضاً بنسبة 48% في الزيارات القادمة من كوريا الجنوبية في أغسطس الماضي. ويمثل السياح القادمون من هذه الدولة لليابان نحو ربع الزائرين، وهذه النسبة هي حتى أعلى في المناطق الغربية القريبة من كوريا الجنوبية.
وقد بدأت أرقام السياح في التراجع في يوليو، بعد أن فرضت اليابان ضوابط صارمة على صادرات المواد المتخصصة اللازمة لصناعة التكنولوجيا في كوريا الجنوبية.
وفي تطور إيجابي، أعلنت سيول أن رئيس الوزراء الكوري الجنوبي سيزور اليابان الأسبوع القادم لحضور حفل تنصيب الإمبراطور، لكن من دون إشارة أوضح إلى ذوبان الجليد في علاقات البلدين، يلقي هذا الصدام بظلاله على حدث كبير آخر: استضافة طوكيو لأوليمبياد 2020، حيث ربما تتأثر أعداد الزائرين خلال هذا الحدث الرياضي. وتعد الشركات الموجودة في جزيرة «كيوشو» بجنوب غرب اليابان هي الأكثر تضرراً بهذا النزاع، حيث كانت الجزيرة مقصداً شهيراً للكوريين الجنوبيين لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وذلك بفضل سهولة الوصول إليها بوساطة العبارات أو شركات الطيران منخفضة التكلفة. وقد انخفض إجمالي عدد الزوار الأجانب المسافرين جواً أو بحراً إلى «كيوشو» بنسبة 8% في يوليو الماضي، بينما تشير التقديرات الأولية إلى انخفاض أكبر بكثير في أغسطس.
وبينما تحاول كيوشو جذب المزيد من الزوار من الصين وجنوب شرق آسيا، إلا أنه ليس من السهل الوصول لهذه الأسواق مقارنة بالمقاصد الأخرى في اليابان. وعلى النقيض من ذلك، يمكن للسياح الكوريين الجنوبيين القادمين من بوسان الوصول إلى مدينة فوكوكا، أكبر مدن كيوشو، في غضون ساعة تقريباً.
*كاتبة متخصصة في الشؤون اليابانية
ينشر بترتيب خاص مع خدمة «واشنطن بوست وبلومبيرج نيوز سيرفس»

الكاتب

شارك برأيك

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟