صحيفة الاتحاد

وجهات نظر

نهوض المدن الذكية.. أبوظبي تجربة يحتذَى بها

تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة نهضة غير مسبوقة في مختلف المجالات، وهي تتصدر مؤشرات مهمة وحيوية على مستوى عالمي، ومن بينها مؤشرات المدن الذكية، حيث تتصدر أبوظبي، ودبي، مؤشرات عالمية عدَّة في مجال المدن الذكيَّة، بحسب تقارير دولية مهمة من بينها معهد ماكينزي العالمي في عام 2018، بل إن أبوظبي نالت في العام الماضي جائزة المدينة الأسرع نمواً في الممارسات الخاصة بالمدن الذكية في العالم، تبعاً لتصنيف شركة سيغ فوكس العالمية. واستطاعت قبلها بعام واحد، أن تحتل المركز الأول في الشرق الأوسط بمؤشرات المدن المستدامة بحسب أهم مصدر لتقويم أداء المدن الذكية على مستوى العالم، يصدر سنوياً عن جامعة نافارا الإسبانية. إن نجاح مدينة أبوظبي، بصفتها مثالاً عالمياً للمدينة الذكية، كان سببه الرئيسي القيادة الحكيمة ذات الرؤية الثاقبة للمستقبل، التي أسهمت في تبنِّي مختلف الجهات الحكومية والتكنولوجيات الحديثة، وشجعت بشكل مؤثر المبادرات الإبداعية التي نجم عنها مجموعة واسعة من الحلول المستدامة مقارنة مع غيرها من المدن. وتأتي «مدينة زايد الذكية»، كمبادرة من إدارة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي ضمن خطتها الخمسية للأعوام من 2018 إلى 2022، بصفتها مرحلة تجريبية في واحد من أهم المشاريع العالمية في مجال المدن الذكية التي تهدف إلى إدارة كل عناصر البنية التحتية في المدينة عبر إنترنت الأشياء. ويأتي تأسيس هيئة أبوظبي للأنظمة والخدمات الذكية، في مطلع عام 2018، من أجل تسريع التحول الرقمي الكامل لجميع الخدمات الحكومية عبر نظام واحد ذكي فعَّال. إن أبوظبي تحفل بالفعل بالكثير من المبادرات المبكِّرة في مجال المدن الذكية، كمدينة مصدر، التي تُعَدُّ من أولى المدن المستدامة بالشرق الأوسط في اعتمادها على الطاقة المتجدِّدة في توليد حاجاتها كافة من الكهرباء. فمصدر أول مدينة في العالم خالية من النفايات وانبعاثات الكربون. ولأن من أهداف المدينة الذكية خلق بيئات أفضل أمنياً، فقد جاءت منظومة المدينة الآمنة من شرطة أبوظبي لترفع مستويات الأمن والسلامة المرورية بشكل ملحوظ في طرق المدينة وشوارعها عبر استخدام التقنيات الذكية. وتوفِّر المنظومة ما يُسمَّى التوقُّع الأمني من خلال تطبيقات خرائط تفاعلية تتحدث تلقائياً. وتضم المنظومة كذلك نظام أبراج ذكية تعرض التنبيهات المهمَّة عن الطقس، وعن ظروف السير للسائقين.
ومن ضمن الممارسات المستدامة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة دشَّنت مطارات أبوظبي أول ممر تفاعلي في الشرق الأوسط، يعمل على توليد الطاقة الكهربائية من خلال خطوات المسافرين. وتُستخدم الطاقة المنتجَة في إضاءة الممر، وفي تشغيل شاشات تعرض معلومات حول عدد الخطوات، ومقدار الطاقة المنتجة، إضافة إلى لعبة تفاعلية شائقة لصغار السن تُظهر لهم الطائرات ترتفع وتنخفض تبعاً لكمية الطاقة المنتجَة. وفي مبادرة أخرى مشابهة راعت بلدية أبوظبي فكرة دمج التقنيات الذكية في تصميمها الحدائق والمتنزهات المستقبلية بشكل يعزز السعادة في نفوس مرتاديها، ويحثهم على نمط حياة أكثر صحة. ومن بين هذه التقنيات تلك التي تشجع الأفراد على ممارسة الأنشطة الرياضية باستمرار، حيث تعمل حركتهم فوق ممرات تفاعلية على توليد طاقة كهربائية لإنارتها.
وتأتي منافسة مدينة أبوظبي أفضل مدن العالم تجسيداً حياً لرؤية الإمارات 2021، وكذلك لرؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، ونتيجة باهرة للجهود الحثيثة من حكام وأبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، الساعية بجدٍّ إلى خلق بيئات مستدامة ذات بنى تحتية رقمية متكاملة، واقتصادات عالمية تنافسية مبنية على الابتكار والريادة. وكان ترسيخ ثقافة الأول والأفضل دائماً، عبر استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل، توجهاً حكومياً واضحاً أدرك مبكِّراً أهمية صناعة المستقبل، وتصدُّره من خلال المدن الإماراتية الذكية، تعزيزاً لمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصافِّ الدول المتقدمة، ونموذجاً تستلهم من نجاحاته الدول الأخرى.


عن نشرة «أخبار الساعة» الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية

الكاتب

شارك برأيك

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟

هل تعتقد أن المعركة المرتقبة في إدلب ستكون بالفعل "خاتمة" الحرب السورية؟