أ ف ب/ تدرب الشابة سيما عظيمي منذ عام في كابول الفتيات الافغانيات على رياضة ووشو القتالية، في مسعى منها لتحدي الافكار النمطية السائدة في المجتمع الافغاني الرافضة لممارسة النساء الرياضة.