تستعد الفتاتان روبي وروزي للاستمتاع بأولى لحظاتهما في المدرسة، بعدما كانت فرصتهما للبقاء على قيد الحياة ضئيلة جداً، نتيجة ولادتهما كتوأم ملتصق، قبل أربع سنوات.