استخدمت الشرطة التركية، الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق قرابة 500 متظاهر تجمعوا في إسطنبول أمام مبنى صحيفة «زمان» المعارضة التي تعرضت للدهم ، ووضعت تحت الحراسة القضائية.