لقي ما لا يقل عن 30 شخصا مصرعهم، في جنوب غربي الصومال جراء هجومين أعلنت حركة الشباب الصومالية المحظورة مسؤوليتها عنهما , وكان أحد الهجومين وقع عند تقاطع طرق مزدحم والآخر في مطعم قريب في مدينة بيداوة على بعد 245 كيلومترا من العاصمة مقديشو.