شارك نحو ألف شخص مع كلابهم في مسيرة إلى البرلمان البريطاني يوم الأحد للمطالبة بالتراجع عن الخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء جديد. ويقول منظمو حملة لمصلحة الحيوانات الأليفة سميت ”ووفريندوم“ إن تلك الحيوانات ستعاني من الخروج من التكتل لأن نقصا سيحدث في الأطباء البيطريين وستزيد أسعار أطعمتها