يبدو أن انشغالات الآباء عن أبنائهم لم تعد متعلقة بالعمل وساعاته الطويلة، بل صارت التكنولوجيا واحدة من الأسباب الأخرى التي تدفع آباء اليوم للانصراف عن أبنائهم. في هامبورغ الألمانية خرج عشرات الأطفال للتظاهر ضد أهلهم  تحت شعار "العبوا معنا وليس بهواتفكم"