"قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لأوروبا والشرق الأوسط" في المتحف البريطاني بلندن تزامناً مع الاحتفالات بمؤية مؤسس الدولة تقديراً لجهوده في إقامة جسور التواصل مع دول العالم