استقلالية المكفوفين وضعاف البصر صارت حقيقة بعد أن كانت حلماً مع نظارة الأمل الذكية