في هذا الركن من حي «جاكسون هايتس» بمدينة نيويورك الأميركية يقوم موظفون ومتطوعون من «برنامج تمكين مجتمع المهاجرين الجدد» بتوزيع وجبات ساخنة على أفراد المجتمع المستهدف. وقد وصلت في الآونة الأخيرة مجموعاتٌ من المهاجرين استطاعت اختراق الحاجز الحدودي مع المكسيك، والذي كان بناؤه يمثل أحد مشروعات الرئيس السابق دونالد ترامب، في إطار المناكفات السياسية بين الحزبين «الجمهوري» و«الديمقراطي». ويجد طالبو اللجوء القادمين حديثاً أن خيارات عملهم محدودة بسبب القواعد الفيدرالية بشأن تصاريح العمل، ولذا فهم بحاجة إلى كل مساعدة تعينهم. (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)