تحوّلت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مثال يُحتذى به في اجتذاب أنظار العالَم، فهي تقود نهضةً جديدةً في عالَمنا العربي، علميّاً وتكنولوجيّاً، وهذه المرة في قطاع الفضاء، الذي يرجع الفضل فيه إلى الرؤية الحكيمة والقدرة على استشراف المستقبل للقيادة الرشيدة التي أرست دعائم هذا القطاع من خلال رفده بالمواهب والكفاءات المتعددة، وتأهيل القدرات الإماراتية في علوم الفضاء وتقنياته ودعم الصناعات المرتبطة به، مما أسهم في نموّه بشكل غير مسبوق.

واستطاعت دولة الإمارات خلال الشهور القليلة الماضية أن تضيف إلى سجلّها في قطاع الفضاء واستكشافه إنجازات متتالية، فقد أنهت «سيريوس21» مهمتها بنجاح، بوصفها أول مهمة إماراتية لمحاكاة الفضاء تهدف إلى دراسة تأثير العزلة في مكان مغلق لفترة طويلة على الحالة النفسية والجسدية للإنسان، إذ شارك فيها صالح العامري، رائد محاكاة الفضاء الإماراتي، الذي غادر كبسولة العزل أخيراً، لينهي بذلك الفترةَ التي قضاها مع فريق المهمة على مدى 8 شهور، رفقةَ رواد فضاء أميركيين وروس، تم خلالها إجراء 71 تجربةً علميةً لدراسة المشكلات الطبية الحيوية والنفسية لدى البشر الناجمة عن العزلة في الفضاء.

كما حققت الدولةُ إنجازاً آخرَ من خلال الكشف عن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» عن مجموعة جديدة من الملاحظات العلمية الخاصة بالغلاف الجوي لكوكب المريخ، التي تشمل رصد المقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية من ملاحظات جديدة توفر تغطيةً أفضلَ لشفق المريخ، وجسيمات الطاقة الشمسية والأشعة الكونية المجرّيّة، إذ يحظى «مسبار الأمل»، بفضل مداره بقدرة متفردة على استكمال دورة مدارية واحدة حول الكوكب كل 55 ساعة والتقاط مجموعة متكاملة من البيانات كلّ تسعة أيام.

وفي السياق نفسه، فازت دولة الإمارات في بداية يونيو الماضي برئاسة لجنة الأمم المتحدة للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي «كوبوس»، وهو ما يُعدّ شهادةَ اعتراف دولي بدور الإمارات وتأثيرها في هذا القطاع، وجهودها الحثيثة لتكون في مصافّ الدول المتقدمة في استكشاف الفضاء.

لقد اتخذت دولة الإمارات العديدَ من الخطوات البنّاءة والمثمرة لتعزيز مكانتها في قطاع الفضاء، فعملت منذ سنوات على تأسيس رؤية واضحة ومتكاملة لدعم هذا القطاع، وأنشأت العديدَ من المؤسسات في هذا المجال، كوكالة الإمارات للفضاء، ومركز محمد بن راشد للفضاء، فضلًا عن إطلاقها استراتيجيةً وطنيةً للفضاء، وإعلانها العديد من المبادرات المهمة ذات الصلة، مثل مبادرة إنشاء «مدينة المريخ العلمية» لمحاكاة الحياة على كوكب المريخ، وإرسال أول رائد فضاء إماراتي عربي إلى محطة الفضاء الدولية في سبتمبر 2019.. والكثير الكثير من الإنجازات.

* عن نشرة «أخبار الساعة» الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.