تستقل «رودني» الحافلةَ العامةَ على طول شارع فلاتبوش بروكلين في نيويورك، وهي وسيلتها اليومية الأسهل والأرخص للتنقل من وإلى مقر عملها. ويتابع عمدة نيويورك «إريك آدامز» أحد أكثر جهوده طموحاً لتطوير المدينة، وهو المتعلق بتسريع خطوط الحافلات ومضاعفة عددها، من أجل إنشاء مسارات جديدة وتسريع حركة المسارات الحالية، بغيةَ الحد من الزحام المروري الذي يعطل مصالح الأفراد والمؤسسات ويزيد حجم التلوث البيئي ويتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة. وستكون «رودني» سعيدةً بنجاح خطط «آدامز»، أي بتقلّص الوقت الذي تستغرقه رحلتُها اليومية مِن وإلى العمل. (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)