تشكل ألواح الطاقة الشمسية جزءاً مهماً من منزل «رالف باكا»، موظف المستودعات المتقاعد في الحكومة الفيدرالية، في بلدة «بارستو» الواقعة بمقاطعة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا. ويُتوقَّع أن تصوت لجنة المرافق العامة في الولاية، هذا الأسبوع، على اقتراح بخفض الحوافز المالية المقدَّمة لأصحاب المنازل من مستخدمي ألواح الطاقة الشمسية وبطارياتها على الأسطح. فقد انتشر استخدام هذه الألواح وتضاعف عدد مستخدميها خلال السنوات القليلة الماضية، مع تزايد كفاءتها التقنية واتساع مد الوعي البيئي المتصاعد في أميركا وباقي أنحاء العالم. (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)