سعدية هارون، المصابة بمرض فقر الدم المنجلي، وهو اضطراب وراثي يصيب كريات الدم الحمراء، تعاني ألماً شديداً لدرجة أنها لا تستطيع المشي أحياناً. وهي تعيش في مدينة «كانو» الشهيرة، حيث التركز الديموغرافي للمسلمين في نيجيريا، مع والديها اللذين سبق أن فقدا ثلاث فتيات بسبب المرض ذاته، وهما يأملان في إنقاذ سعدية، وقد أنفقا كل ما لديهما في سبيل علاجها، ومستعدان حتى للتخلي عن وجبة الطعام اليومية لكي يؤمِّنا العلاج لسعدية، آخر طفل يريد هذا المرض اللعين انتزاعه من بين أيديهما! (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)