داخل متحف التاريخ الطبيعي في لندن، يقوم بعض العاملين بتعديل وضع سترة عيد الميلاد على نموذج الديناصور المتحرك، داخل إحدى قاعات العرض في مبنى المتحف. وتمثل الديناصورات جانباً مهماً من قصة الحياة وحقبها الأولى على كوكب الأرض، كما تمثل محوراً لكثير من النظريات العلمية حول تطور الخلق ومسيرة الأنواع الحيوانية منذ بدأ الخليقة وحتى يومنا هذا. ويُقبِل على متحف التاريخ الطبيعي في لندن ملايين الزوار من المولعين بالتأريخ العلمي للحياة، لاسيما خلال الإجازات وعلى رأسها إجازة أعياد الميلاد. (الصورة من خدمة «نيويورك تايمز»)