الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الكل شركاء

الكل شركاء
22 نوفمبر 2022 00:15

حدث حكومي سنوي، يجسد سياسة التجديد والمرونة ومتابعة التطورات، ويضع تصورات تنطلق من رؤية الإمارات التنموية للخمسين عاماً المقبلة، ويوحد الطاقات، ويشحذ الهمم، ويذلل التحديات أمام هدف الحكومة بتحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي لشعب الإمارات، ومواصلة مسيرة الدولة نحو الريادة في مختلف المؤشرات العالمية.
الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات التي تنطلق اليوم، منصة تلتقي خلالها قيادات الدولة وأكثر من 500 مسؤول حكومي، في لقاء وطني، لتوحيد الجهود، وتعزيز العمل التكاملي بين جميع مؤسسات الدولة، واستعراض أهم القضايا والتحديات ووضع الحلول، وتقييم المشاريع الوطنية والتنموية، وإطلاق المبادرات المستقبلية، لضمان تحقيق المستهدفات الوطنية تشريعياً واقتصادياً واجتماعياً وبيئياً.
 الاجتماعات السنوية ومخرجاتها رافد مهم من روافد تعزيز التنمية الوطنية؛ نظراً لشموليته، وسعيه لترسيخ نموذج مرن للحكومات قادر على التكيف مع المتغيرات والمستجدات العالمية، خاصة في ظل دور الإمارات المتنامي في المنطقة والعالم، وصدارتها لمؤشرات عالمية عديدة، وشراكاتها الاقتصادية المبرمة مع مختلف الدول، وتصديها لقضايا وملفات دولية بارزة ذات أبعاد إنسانية وبيئية، ما يتطلب توحيد الطاقات الوطنية نحو الهدف الواحد؛ لأن الكل شركاء من أجل مستقبل الوطن ورفعته وازدهاره.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©