الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

الهدنة وعراقيل «الحوثي»

الهدنة وعراقيل «الحوثي»
10 أكتوبر 2022 00:15

تصعيد إرهابي «حوثي» وتجاهل لجميع الدعوات المحلية والإقليمية والدولية بالجنوح للسلم، وتعنت أمام تجاوب أطراف الأزمة لتمديد الهدنة الإنسانية، وتعمد الميليشيات زيادة معاناة الشعب اليمني الشقيق، من خلال استهدافها العشوائي خلال الأيام الحالية المناطق السكنية بالقذائف المدفعية والصاروخية والطيران المسيّر، وارتكابها انتهاكات وجرائم إنسانية بحق المدنيين العزل الباحثين عن الأمن والاستقرار.
في الوقت الذي يكثف فيه المجتمع الدولي جهوده لتمديد الهدنة المنتهية منذ أيام يصاب مدنيون، منهم أطفال، بجروح جراء قصف «الحوثي» المستمر، دون أن تضع الميليشيات أدنى اعتبار لمعاناة الشعب الذي كان ينتظر تمديد الهدنة بعد أن لمس انعكاساتها الإيجابية على حياته اليومية طيلة الأشهر الماضية، بل كان يأمل أن تتوسع هذه الهدنة لتقود إلى اتفاق سلام ينهي الحرب المستعرة منذ أكثر من ثماني سنوات.
المبعوثان الأممي والأميركي تحركا على مدى أيام مع أطراف الأزمة لتجديد الهدنة، لكن العراقيل التي تضعها الميليشيات الإرهابية، بشكل متعمد، تجعلها المسؤول الأول عن فشل جهود الوساطة لإحلال الأمن والسلم في اليمن، وتكون مسؤولة بالضرورة عن أي تطور في مسار الأزمة، خاصة تلك التي تقود إلى تفاقم معاناة السكان والنازحين، وتلقي بتبعاتها الخطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة، ما يؤكد أهمية العودة بشكل عاجل لتمديد وتوسيع الهدنة، وإعطاء الأولوية لمصلحة الشعب اليمني.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©