الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
تعليم المستقبل
تعليم المستقبل
23 مايو 2022 02:38

بثقة واقتدار تنطلق الإمارات للمستقبل بمنظومة تعليم جديدة تواكب الطموحات وترسخ الهوية، وتقدم للوطن مخرجات جديدة تلبي احتياجاتنا التنموية والاقتصادية والاجتماعية. تدعم الهيكلة الجديدة، التي باركها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أمس، مسيرة التعليم في الدولة، باعتبارها نقلة نوعية استثنائية تبني على ما سبق تحقيقه من منجزات حقيقية. وهي قفزة عملاقة على طريق التقدم والتطور تواكب خطط وطموحات الإمارات التنموية في شتى القطاعات. فالتعليم قاعدة الانطلاق للمستقبل وجسر الحاضر للغد ومصنع الكفاءات وأصحاب القدرات. وتعزيز جودة العملية التعليمية يجعل طلاب الدولة بين الأفضل في العالم، بتوافقها مع متطلبات سوق العمل الحالية والمستقبلية، بضمان آليات فعالة للتقييم والتقويم. وبالتعيينات الجديدة والمراجعة الشاملة للسياسات والهيئات المستحدثة، تمنح القيادة الحكيمة القطاع كله دفعة قوية تبشر بمخرجات رفيعة في إطار عملية التحديث والتطوير المتواصلة. فالهدف الأسمى تمكين أبناء الوطن من مهارات المستقبل وإعداد جيل مؤهل قادر على مواكبة المتغيرات، حتى يمكنهم إكمال المسيرة وحمل الراية عالية خفاقة، لإضافة المزيد من النجاحات الكبرى في مسيرتنا الزاهرة خلال الأعوام العشرة المقبلة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©