الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الحل الإنساني
جانب من كلمة وفد الدولة حول الحالة الإنسانية في سوريا أمام مجلس الأمن الدولي (من المصدر)
22 مايو 2022 00:19

تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا لا يخفى على أحد بعد 12 عاماً من تفجّر الأزمة السياسية.
الإمارات تواصل بذل قصارى جهدها لتقديم يد العون لإغاثة المتضررين وضمان حياة كريمة لجميع السوريين. 
وتمثل مناشدة الإمارات للمجتمع الدولي أمس، من أجل اتخاذ خطوات ملموسة تضع حداً للمعاناة البشرية في سوريا، مبادرة جديدة في إطار مساعيها النبيلة لإنهاء تلك المحنة التي تسببت في أضرار بشرية ومادية جسيمة يدفع ثمنها فادحاً ملايين السوريين، خاصة النساء والأطفال. 
لم تكتف الإمارات بالمطالبة بإنهاء الأزمة الإنسانية فحسب، بل دعت أيضاً إلى العمل على ضمان وصول المساعدات للمحتاجين في سوريا. 
فمواد الإغاثة الطبية والغذائية والمعيشية، هي نقطة البداية لتخفيف حدة المعاناة التي تفاقمت بصورة خطيرة خلال السنوات الأخيرة في ظل غياب جهد إقليمي ودولي فعال يعيد للسوريين حياتهم الطبيعية. وضمان وصول المساعدات للمتضررين عبر الحدود يعتبر هدفاً مهماً يستلزم جهوداً دولية منسقة يمكن البناء عليها لاحقاً لتحقيق المزيد من الخطوات على طريق التضامن مع الشعب السوري. 
ولوضع حلول دائمة للمأساة الإنسانية هناك،  يتعين على العالم التعاون مع دعوة الإمارات أمام مجلس الأمن من أجل «بحث سُبُل تقديم مساهماتٍ بنّاءة لإعادة الأمن والاستقرار والازدهار إلى سوريا». فمن دون ذلك، يبقى الحل بعيداً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©