الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
قوات «سلام»
قوات «سلام»
6 مايو 2022 00:01

منذ توحيدها، في مثل هذا اليوم من عام 1976، وقواتنا المسلحة هي صمام الأمان للوطن، والحارس الأمين على مكتسباته التي لا تُحصى. وفي جميع مراحل بنائها، وحتى اليوم، حظيت بدعم واهتمام قيادتنا الرشيدة، التي وفرت لها الإمكانات كافة، ووجهت بتزويدها بأحدث الأسلحة، وآخر ما وصلت إليه التكنولوجيا العسكرية المتقدمة، دعماً لكفاءتها لتكون دائماً وأبداً في طليعة الجيوش الحديثة.
ولأن امتلاك القوة أكبر ضمانة للحفاظ على السلام، قطعت الإمارات مراحل متقدمة في تطوير صناعة دفاعية قوية تسهم في تلبية احتياجات قواتها المسلحة وبناء استقلاليتها الاستراتيجية، حتى أصبحت بتوجيهات القيادة مصدراً مهماً لتوريد الأنظمة العسكرية على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
وامتلاك الدولة رؤية واضحة لتطوير صناعاتها العسكرية سبقته خطوات متلاحقة لإنشاء معاهد ومدارس وكليات عسكرية، أسهمت في تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية، وإعداد شباب يمتلكون مقومات القيادة، ويثقون في أنفسهم، ويعتزون بجذورهم العريقة.
قواتنا المسلحة أضحت اليوم، بفضل الدعم الذي تقدمه القيادة، من أقوى الجيوش في المنطقة والعالم، وعلى مدى تاريخها العسكري عُرفت بأنها «قوات سلام»، وسطرت منذ توحيدها أمجاداً إنسانية تجسدت في إغاثة المنكوبين، وتقديم المساعدات للمحتاجين، وإيواء اللاجئين من الحروب، ومعالجة المصابين، وإعادة بناء وإعمار ما خلّفته آلة الحروب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©