الثلاثاء 9 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

فلاهوفيتش.. ثاني أسرع هدف لـ«مبتدئ»!

فلاهوفيتش.. ثاني أسرع هدف لـ«مبتدئ»!
23 فبراير 2022 12:10

 
لندن (أ ف ب) 

أصبح تشيلسي الإنجليزي حامل اللقب في وضع جيد لبلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه الصريح على ليل الفرنسي 2-صفر، في ذهاب ثمن النهائي، في حين سيكون التشويق سيّد الموقف بين فياريال الإسباني ويوفنتوس الإيطالي بعد تعادلهما 1-1.
في المباراة الأولى، سجل الألماني كاي هافيرتز (8) والأميركي كريستيان بوليسيك (63) الهدفين ليمنحا فريقهما الأفضلية قبل مباراة الإياب المقررة الشهر المقبل.
وقال هافيرتز: «كنا ندرك أنها ستكون مباراة صعبة، لعبوا بشكل جيد وكان الشوط الأوّل معقداً بالنسبة لنا».
وأضاف متحدثاً عن مباراة الإياب: «لسنا سوى في الشوط الأوّل «من المواجهة»، وعلينا أن نفوز بمباراة الإياب أيضاً، أبذل قصارى جهدي، حتّى في الدوري، وبعض الأحيان يكون الحظ إلى جانبنا وأحياناً لا، وأحاول المساعدة قدر المستطاع في كل مرة».
ونظراً لتراجع مستواه في الآونة الأخيرة، ارتأى مدرب تشيلسي، الألماني توماس توخل عدم إشراك مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو أساسياً، ودفع بدلاً منه هافيرتس في مركز قلب الهجوم، على أن يسانده على الأطراف المغربي حكيم زياش والأميركي كريستيان بوليسيك.
وعانى لوكاكو منذ عودته إلى صفوف تشيلسي في صفقة ضخمة بلغت 131 مليون دولار مطلع الموسم الحالي قادماً من إنتر الإيطالي، فلم يسجل سوى 5 أهداف في 17 مباراة في الدوري المحلي.
وأشارت إحصائية إلى أن لوكاكو لمس الكرة سبع مرات فقط، بينها ركلة البداية في مباراة فريقه ضد كريستال بالاس السبت الماضي في الدوري المحلي، التي انتهت بفوز صعب لفريقه 1-صفر، وهو أدنى نسبة للاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ موسم 2003-2004.
وفرض فياريال التعادل على يوفنتوس 1-1، في مباراة شهدت تسجيل مهاجم الأخير الصربي دوشان فلاهوفيتش هدف، بعد 33 ثانية من صافرة البداية، وأدرك فياريال التعادل عبر دانيال باريخو في الدقيقة 66، تاركاً باب الاحتمالات مشرعاً على مصراعيه في الإياب في تورينو في 16 مارس المقبل.
ويأمل يوفنتوس الذي سقط في فخ التعادل للمباراة الثالثة توالياً، بعد أتالانتا وتورينو بالنتيجة ذاتها 1-1 في الـ «سيري أ»، أن يتخطى دور ثمن النهائي الذي سقط فيه الموسم الماضي أمام بورتو البرتغالي، فيما توج فياريال سجله بفوزه بكأس «يوروبا ليج» بركلات الترجيح 11-10 على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.
وأشرك ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس مهاجمه فلاهوفيتش أساسياً في باكورة مبارياته في المسابقة القارية على الإطلاق، فكان ابن الـ 22 عاماً، والقادم من فيورنتينا مقابل صفقة قياسية في «الميركاتو» بلغت 70 مليون يورو، عند حسن ظن مدربه بتسجيله هدف السبق بعد 33 ثانية، بعدما سيطر على الكرة بصدره داخل المنطقة خلال اندفاعه ويستدير، ويسدد بيمناه كرة أرضية في الزاوية المعاكسة للحارس الأرجنتيني جيرونيمو رولي.
وهو ثاني أسرع هدف للاعب مبتدئ في مستهل مبارياته بعد الذي سجله الأوكراني يفهين كونوبليانكا لصالح إشبيلية الإسباني في 15 سبتمبر 2015 أمام بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، حيث سجل الهدف الثالث لفريقه بعد 19 ثانية من دخوله أرض الملعب في الدقيقة 83.
ويبقى أسرع هدف في دوري الأبطال باسم المهاجم الهولندي روي ماكاي بعد 10 ثوانٍ سجله لصالح فريقه بايرن ميونيخ الألماني في مرمى ريال مدريد الإسباني في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال موسم 2006-2007.
ودفع أليجري بالمهاجم الإسباني ألفارو موراتا إلى جانب فلاهوفيتش، بمساندة على الرواقين من الأميركي ويستون ماكيني والكولومبي خوان كوادرادو، فيما غاب الأرجنتيني باولو ديبالا والمدافع المخضرم جورجو كييليني للإصابة.
وعلق فلاهوفيتش على هدفه السريع بقوله: «التسجيل بعد مرور 33 ثانية! أمر رائع، لأنه كان من المثير أن أخوض أول مباراة لي في مسابقة دوري الأبطال، بيد أني لست سعيداً لأننا لم نفز لكننا قدمنا مباراة جيدة».
وأضاف: أحاول تطوير مستواي من مباراة إلى أخرى وأن أحافظ على تواضعي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©